الثلاثاء 21 يوليو 2020

باحثون يكتشفون كورونا في السائل المنوي

كشف باحثون صينيون وجود فيروس كورونا المستجد في الحيوانات المنوية، وبحثوا فرضية أن يكون الفيروس التاجي من الأمراض المنقولة عن طريق الاتصال الجنسي.

وبحسب دراسة علمية نشرتها مجلة علمية أمريكية للطب، أول أمس (الخميس)، فإن باحثين صينيين وجدوا فيروس كورونا في اللعاب والدم والبراز وفي الحيوانات المنوية، بعد فحوصات لأشخاص مصابين بكوفيد19.

وأجرى الباحثون الدراسة على 38 رجلا بمستشفى شانغكيو بمقاطعة خنات شمال شرق بكين، وتبين أن السائل المنوي لـ 16 بالمائة منهم يحمل الفيروس التاجي؛ من بينهم أشخاص تجاوزوا المرحلة الخطيرة من الوباء، وتحسن وضعهم الصحي بعد العناية الطبية.

وأكد الباحثون أن نطاق الدراسة محدود بحجم العينة الصغيرة التي تم اختبارها، ولإثبات الدراسة يحب إجراء تجارب أخرى لفهم طريقة انتقال الفيروس للحيوانات المنوية وظروف الانتقال.

ويذكر أن فيروس كورونا ينتقل من شخص لآخر عن طريق رذاذ إنسان مصاب، إلا أنه كشف عنه في البراز والبول والدم كذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *