الثلاثاء 21 يوليو 2020

تراجع الهجرة السرية إلى أوروبا بـ 85 بالمائة

تراجعت نسبة الهجرة غير الشرعية إلى أوروبا، بنسبة 85 بالمائة خلال شهر أبريل الماضي من سنة 2020 مقارنة بالشهر الذي سبقه، وهو إحصاء شمل المهاجرين السريين عبر مجموعة من نقاط العبور النشيطة، والتي تقلصت بدورها إلى حوالي 900 نقطة عبور.

وفي بيان لها، أول أمس (الثلاثاء)، علقت وكالة مراقبة الحدود الأوروبية على التراجع قائلة، “إنه أدنى رقم يسجل منذ انطلاقها في جمع بيانات الهجرة السرية سنة 2009″، وأرجعت الانخفاض القياسي في الهجرة غير الشرعية إلى انتشار الفيروس التاجي في أوروبا، مشيرة إلى أن إجمالي عدد المعابر الحدودية غير القانونية للأشهر الأربعة الأولى من عام 2020 بلغ 26 ألف و650.

وشهد خط الهجرة غير القانونية في شرق البحر الأبيض المتوسط ​​أكبر نسبة انخفاض على الحدود الأوروبية، بتراحع كبير خلال الفترة الراهنة مقارنة بمارس الماضي، وسجل على المعبر نفسه، ما بين يناير وأبريل، أكثر من 11 ألف و200 مهاجر غير شرعي في المعابر الحدودية غير القانونية، وهو انخفاض بلغ 18 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2019.

وأضاف البيان أن معبر وسط البحر المتوسط ​​سجل حوالي 250 حالة فقط خلال أبريل، بانخفاض 29 بالمائة مقارنة بالشهر السابق، مؤكدا أنه خلال الأشهر الأربعة الأولى من العام الجاري، “انخفضت نسبة المهاجرين السريين في غرب البحر الأبيض المتوسط ​​بنسبة 82 بالمائة مقارنة بشهر مارس الماضي، كما بلغ العدد خلال يناير وأبريل أكثر من 3000 مهاجر، بانخفاض تجاوز 50 بالمائة مقارنة مع السنة الماضية”.

وبخصوص غرب البلقان، سجلت الوكالة الأوروبية أقل من 100 عملية عبور للحدود على الطريق المذكور في أبريل، بانخفاض 94 بالمائة مقارنة بشهر مارس الماضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *