الثلاثاء 21 يوليو 2020

وساطة أمزازي تفضي إلى اتفاق المدارس الخاصة والعائلات حول الأداء

بعدما طالت مدة الخلاف بين أولياء أمور التلاميذ وأرباب المدارس الخاصة، بخصوص أداء المستحقات الشهرية للثلاث أشهر الماضية، وبعد وصول الأمر حتى تهديد المدارس بعدم تسجيل المتمدرسين للسنة المقبلة، وجرّ العائلات إلى القضاء، احتضنت أخيرا أكاديمية التربية والتكوين بجهة الدار البيضاء سطات اجتماعا، توصل إثره ممثلو جمعيات أولياء التلاميذ والمدارس الخاصة إلى اتفاق عبر وساطة وزارة التربية الوطنية.

وخلص الاجتماع، الذي انعقد أمس (الجمعة)، إلى تأكيد الطرفين في الاتفاق على استمرار المؤسسات الخصوصية في تقديم خدماتها التربوية وإتمام جميع العمليات المرتبطة بآخر السنة الدراسية، وعدم حرمان أي تلميذ أوتلميذة من الاستفادة من متابعة الدروس عن بعد لأي سبب كان.

وأثمر الاجتماع كذلك، عدم مطالبة المدارس أولياء التلاميذ بواجبات خدمات النقل المدرسي، وواجبات الإطعام منذ توقف الدراسة الحضورية إلى نهاية السنة الدراسية الحالية، والتعامل بكل مرونة مع الأسر المتضررة ماديا من الوباء، إضافة إلى حل جميع القضايا الخلافية عن طريق التواصل والحوار.

كما تمركز الحوار الذي عرف حضور ممثلين عن جمعيات أولياء أمور التلاميذ وممثلين عن مؤسسات التعليم الخصوصي، إضافة إلى مدير الأكاديمية الجهوية، حول نقط الخلاف بين الطرفين، وتدارس تداعيات الوضعية الوبائية وآثارها على المتمدرسين.

وأشاد المشاركون في الاجتماع بالمجهودات الجبارة التي قامت بها مؤسسات التعليم العمومي والخصوصي على السواء، وكذا أسرة التربية والتكوين وأمهات وأباء وأولياء أمور التلاميذ وممثلوهم في ضمان الاستمرارية البيداغوجية لما فيه مصلحة التلميذات والتلاميذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *