الثلاثاء 21 يوليو 2020

انفجار لغم تقليدي يودي بحياة عسكريين جنوب غرب الجزائر

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية، اليوم (الأحد)، أن عسكريين اثنين قتلا، أمس (السبت)، إثر انفجار لغم تقليدي الصنع، خلال عملية بحث وتمشيط نفذتها مفرزة للجيش، بمنطقة المدية (جنوب-غرب).

وأوضحت الوزارة، في بيان، أنه خلال عملية بحث وتمشيط، نفذتها مفارز للجيش الوطني الشعبي بمنطقة واد الطكوك ببلدية عين الدالية، بولاية المدية، وإثر انفجار لغم تقليدي الصنع، قتل عسكريان.

وأضاف البيان، أنه تم تعزيز الإجراءات الأمنية اللازمة من قبل مفارز الجيش الجزائري، التي واصلت عمليات البحث والتمشيط لهذه المنطقة.

وكان جندي جزائري قد قتل، يوم 20 يونيو الجاري، خلال اشتباك مع “جماعة إرهابية مسلحة” بولاية عين الدفلى (وسط).

وعلى الرغم من دخول ميثاق للسلم والمصالحة حيز التنفيذ، في العام 2005، والذي كان يفترض فيه أن يؤدي إلى طي صفحة “العشرية السوداء” (1992-2002) للحرب الأهلية التي خلفت 200 ألف قتيل، فإن جماعات مسلحة إسلامية مازالت نشطة، خاصة في وسط –شرق البلاد، حيث غالبا ما تستهدف قوات الأمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *