الثلاثاء 21 يوليو 2020

بعد واقعة الـ “TGV”.. انتحار مروع لأستاذة ببركان

بعد واقعة الأستاذ المتعاقد، الذي عرض نفسه لصدمة القطار بضواحي طنجة، اهتزت ساكنة مدينة بركان على واقعة انتحار أستاذة في الأربعينيات من عمرها، بعد أن رمت نفسها من علو 10 أمتار ما عجل بوفاتها، بعد أن كانت تعاني ضغوطات نفسية في الآونة الأخيرة.

وبحسب مصادر محلية، فإن الضحية أقدمت على الانتحار صبيحة اليوم (الاثنين)، في إقامة سكنية توجد بحي الرياض ببركان، الأمر الذي خلف حالة من الهلع والاستياء في نفوس ساكنة المنطقة.

وأشارت مصادر محلية، أن الهالكة التي كانت قيد حياتها، تشتغل أستاذة بالسلك الابتدائي بمؤسسة إدريس الثاني بمدينة بركان، كانت في الآونة الأخيرة تتلقى العلاجات جراء معاناتها مشاكل نفسية.

وفور علمها بالواقعة، حضرت على وجه السرعة عناصر الأمن إلى عين المكان، وأمرت الضابطة القضائية بفتح تحقيق للبحث في الواقعة وتحديد جميع الظروف والملابسات المحيطة بها، كما تم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لمدينة بركان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *