الثلاثاء 21 يوليو 2020

تصعيد.. أرباب الحافلات ينظمون مسيرة احتجاجية اتجاه الرباط

بعد إضرابهم عن العمل، منذ إعلان الجهات المسؤولة تخفيف إجراءات حالة الطوارئ الصحية، وفتح حركة التنقل بين المدن، قرر أرباب الحافلات التصعيد ضد وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء، بعد رفضهم الاستجابة لدعوتها لاستئناف العمل وفق الشروط التي فرضتها عليهم؛ المتمثلة أساسا في تقليص عدد الركاب إلى النصف.

وأعلنت الهيئات المهنية لأرباب الحافلات وقطاع النقل الطرقي، اليوم (الاثنين)، في بلاغ لها (تتوفر جريدة “أمَزان24” على نسخة منه)، تنظيم أشكال نضالية؛ منها مسيرة احتجاجية بواسطة الحافلات انطلاقا من المحطات الطرقية بكل المدن المغربية، يوم الأربعاء المقبل اتجاه مدينة الرباط.

وأضاف البلاغ أن إقدام مهنيي القطاع على هذه الخطوة، جاء بعد عدم تجاوب الجهات الوصية على القطاع مع المطالب التي تقدموا بها لاستئناف عملهم، والتي وصفوها بـ “المشروعة”، وتستلزم بحسبهم الحوار الجاد والمسؤول مع الوزارة للتوصل إلى النتائج المطلوبة.

واستنكر البلاغ ما سماه الطريقة التي أعلنت بها وزارة التجهيز والنقل استئناف العمل، وأكد أرباب الحافلات أنهم واجهوا الوزارة بمطالبهم للتخفيف من الآثار السلبية التي لحقتهم منذ تعليق الرحلات بين المدن، إلا أنهم لم يتوصلوا بأي جواب.

وأوضحت الهيئات المهنية المعنية، أنها لن تتمكن من الاشتغال وفق بعض الشروط التي حددتها الوزارة، ولن تستطيع أي مقاولة من الاستمرار في العمل والاحتفاظ بكل العاملين بالمجال والقطاعات المرتبطة به، ما يجعلها مرغمة على عدم استئناف العمل في تلك الظروف.   

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *