الثلاثاء 21 يوليو 2020

مغربي يتألق بفرنسا ويحصل على لقب ثالث أفضل لاعب إفريقي

اختير اللاعب الدولي المغربي، يونس عبد الحميد، المدافع الأوسط لفريق “ستاد دو ريمس”، كثالث أفضل لاعب إفريقي في البطولة الفرنسية (القسم الأول)، خلال الموسم 2019-2020.

وجاء المغربي ثالثا من بين اللاعبين الـ 11 المرشحين لنيل جائزة مارك فيفيان فوي، التي تكافؤ أفضل لاعب إفريقي يمارس في القسم الأول.

وكان يونس عبد الحميد (32 عاما) قد رشح لنيل هذه الجائزة السنة الماضية، والتي فاز بها الإيفواري نيكولا بيبي.

وعادت نسخة 2020 من هذه الجائزة، التي نظمت على نحو مشترك من قبل “إر.إف.إي” و”فرانس 24″، لمهاجم ليل النيجيري، فيكتور أوسيمين، فيما حل الجزائري عصام سليماني، الذي يمارس بموناكو ثانيا. وقد أحدثت هذه الجائزة سنة 2009، والتي تحمل اسم مارك فيفيان فوي، تخليدا لذكرى اللاعب الكاميروني المتوفي عن عمر يناهز 28 عاما جراء أزمة قلبية ألمت به سنة 2003، على أرضية ملعب جيرلاند في ليون، خلال مباراة لبطولة القارات.

وتتألف لجنة التحكيم من مائة صحافي متخصص في كرة القدم الفرنسية والإفريقية يمثلون مختلف وسائل الإعلام (الراديو، التلفزيون، الصحافة المكتوبة، المواقع الإلكترونية).

وكان ثلاثة لاعبين مغاربة قد فازوا بهذه الجائزة، وهم سفيان بوفال في 2016، ويونس بلهندة في 2012، ومروان الشماخ في 2009.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *