الجمعة 22 أكتوبر 2021

العثماني والعنصر غاضبان من “دوزيم”

أغضب برنامج “انتخابات 2021″، الذي يبث على القناة الثانية، العديد من الأمناء العامون للأحزاب السياسية، بسبب نظام المناظرة الذي اعتمده، من خلال تخصيص كل حلقة لحضور أمينين عامين يقدمان خلالها تصورهما حول القضايا المختلفة.

وأكدت المصادر، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، رفض برمجة برنامج “انتخابات 2021” التي وضعته في مواجهة مع عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مضيفة أن العثماني اشترط على معدي البرنامج المشاركة الفردية في البرنامج.

ومن جانبه تغيب امحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية، عن المشاركة في البرنامج، خلال الحلقة التي استضافت نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بسبب ما سماه “المقاربة التفضيلية” التي تبنتها القناة في استضافة رؤساء الأحزاب في البرنامج.

وكشف حزب الحركة الشعبية، في بيان لأمانته العامة، أنه توصل من القناة الثانية بدعوة للمشاركة قبل أن يتبين له أن “المقاربة المعتمدة في توجيه وبرمجة الحلقات مقاربة تفضيلية، حيث عمدت إلى استضافة بعض رؤساء الأحزاب بشكل فردي، والبعض الآخر بشكل ثنائي رئيسي حزبين في حلقة واحدة”.

وأوضح البيان أنه “بعد تسجيل هذه الملاحظة تم إخبار معد البرنامج بالأمر شفويا وإعداد رسالة رسمية في الموضوع إلى مصالح القناة الثانية بعد ذلك، وأكدنا من خلالها استعداد الحركة الشعبية للمشاركة في هذا البرنامج المهم، في حال مراجعة وتدارك هذه الملاحظة”.

وتابع بيان الحركة الشعبية أن القناة الثانية لم تستجب لطلبه، مما جعل الأمين العام للحركة الشعبية يتحفظ عن “المشاركة في هذا البرنامج في صيغته المقترحة”، مضيفا “لا يسعنا إلا أن نعبر للرأي العام الوطني أن حزب الحركة الشعبية سيبقى كما كان منفتحا على مختلف وسائل الإعلام، وذلك في إطار احترام مبدأ تكافؤ الفرص بين كل الأطياف السياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *