الأربعاء 5 أغسطس 2020

الفنان المصري شعبان عبد الرحيم في ذمة الله

رحل الفنان والمطرب المصري شعبان عبدالرحیم، إلى دار البقاء.

ولفظ أنفاسه الأخيرة اليوم الثلاثاء، بمستشفى المعادي العسكري بالعاصمة المصریة، القاھرة، عن عمر ناھز الـ62 عاماً.

وكان المطرب المصري، أحیا حفلاً قبل  ثلاثة أیام ضمن فعالیات “لیالي المحروسة” بموسم الرياض بالمملكة.

وكشف عبد الرحیم في وقت سابق عن سبب إحياء الحفل جالساً على “كرسي”، حیث أكد خلال مداخلة ھاتفیة ببرنامج “كل یوم” المذاع علي قناة on المصرية مع الإعلامي وائل الإبراشي، أن السبب ھو معاناته من كسر وتركیب مسامیر بقدم، قائلا: “اتصلوا بیا قولتلھم رجلي مكسورة ومركب مسامیر، فقالولي تعالى غني وھنجبلك كرسي تقعد علیه”.

ولد شعبان في عام 1957 بحي الشرابية في القاهرة، وقدم عددا كبيرا من الأغاني التي حظيت بشعبية كبيرة في العالم العربي، وفي مقدمتها “أنا بكره إسرائيل” و”هبطل السجاير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *