الأحد 9 أغسطس 2020

اسبانيا ترحّل مغربية سرقت 4 مليار من رجال أعمال أثرياء

تمكنت السلطات الأمنية المغربية، من إعادة موظفة نصبت على رجال أعمال في مبالغ مالية ضخمة إلى أرض الوطن، بعد أن كانت في حالة فرار في إسبانيا.

وتسلم المغرب من إسبانيا، الموظفة موضوع مذكرة بحث دولية، بعد أن تم توقيفها في مدينة مالقا، لأجل التحقيق معها فيما هو منسوب إليها.

ووفق المصادر ذاتها، فإت المشتبه فيها توقع بضحاياها من رجال الأعمال وتختارهم بعناية، وتوهمهم أن نفوذها يمكنها من التدخل لتيسير إجراءات شراء عقارات متنازع عليها بأسعار جد منخفضة.

ونجحت الموظفة في إقناع 20 منهم وتسلمت منهم مبالغ مالية ضخمة جدا لأجل الشروع في عملية الشراء، لكنها ما إن جمعت الأموال حتى غادرت خارج المغرب في اتجاه إسبانيا، وتبلغ قيمة الأموال التي ضخّت في رصيدها ما يفوق 4 مليارات سنتيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *