الثلاثاء 11 أغسطس 2020

“لافارج هولسيم” تفتح مسابقة أمام الشباب المبدع

جرى اليوم الاثنين بالدار البيضاء تقديم الدورة السادسة لجوائز “لافارج هولسيم” التي تعد مسابقة دولية خاصة بالبناء المستدام، والتي تستهدف بالأساس المهنيين والشباب والطلبة المغاربة.

وتتوخى مؤسسة لافارج من وراء تنظيمها لجوائز “لافارج هولسيم” تشجيع جميع المعنيين بمشاريع المدينة والسكن، قصد الانتقال وتجاوز المفاهيم التقليدية للبناء، وذلك دعما لأحسن وأفضل الممارسات في مختلف أنحاء العالم، وللحد من انبعاثات غاز ثنائي أوكسيد الكاربون في جميع التخصصات.

واعتبر مسؤولو مجموعة “لافارج هولسيم- المغرب” أن الأمر يتعلق بمبادرة “لتحديد الأفكار الأكثر ابتكارا وذلك لمواجهة التحدي الراهن، المتمثل في التوسع الحضري وتحسين مستوى حياة الأفراد.

وأوضحوا أن باب الترشيحات مازال مفتوحا في وجه المشاركين إلى غاية 25 فبراير 2020 لتقديم مشاريعهم النموذجية المبتكرة في مجال البناء، وأيضا تصورات تصاميمهم المبتكرة، فيما سيتم الإعلان عن الفائزين في النصف الثاني من سنة 2020.

وتستهدف هذه المسابقة المهنيين (مهندسين معماريين، ومخططين، ومهندسين)، وأيضا طلبة الهندسة المعمارية الحاملين لأفكار جريئة، وهي الأفكار التي يمكن أن تكون مشاريع مبتكرة ومثالية بغض النظر عن المواد المستعملة. مع الإشارة إلى أن المجالات المعنية بالمسابقة هي الهندسة المعمارية إلى المدنية، مرورا بالتخطيط الحضري ومواد وتقنيات البناء.

وفي هذا الصدد، فإن الصنف الأول للمسابقة مفتوح في وجه المهنيين في مجال البناء، مثل المهندسين المدنيين والمهندسين المعماريين، والمخططين، ومهنيي البناء، ويهم هذا الصنف مشاريع البناء المستدام التي بلغت مراحل متقدمة من التصميم، والمحتمل تنفيذها بشكل كبير على أرض الواقع.

أما الصنف الثاني ، فإنه يركز على مفاهيم التصاميم المبتكرة والأفكار الجريئة، وعلى المشاركين أن لا يتجاوز سنهم 30 سنة.

وإسهاما منها في تشجيع الترشيحات المغربية فقد بدأت مجموعة “لافارج هولسيم -المغرب” في عرض المسابقة منذ 10 دجنبر الجاري على مستوى مدارس الهندسة المعمارية والمدنية في المملكة.

وسيتم تقييم ترشيحات المشاركين في المسابقة من طرف لجنة خبراء مستقلين من خمس مناطق عبر العالم، ففي منطقة إفريقيا والشرق الأوسط ستكون اللجنة مكونة من مريم كمارة (الرئيسة)، وشيرينيت زيكيي أستاذ بمعهد الهندسة المعمارية والبناء والتطور الحضاري بإثيوبيا، ولينا شوا مديرة “أولالا” و”شوا” من المغرب، وجوانا داباج، عضو مؤسس ومنسق لـ”كطاليتيك اكسيون” من لبنان، وهدى شاكا مديرة ومساهمة في مؤسسة “أروب” بالإمارات العربية المتحدة، و وولف هاينريتش مدير “وولف ارشيتيك” من جنوب إفريقيا.

وأفادت المجموعة أنه للمرة الأولى سيتم عقد اجتماع لجنة التحكيم الخاصة بمنطقة إفريقيا والشرق الأوسط في المغرب وذلك بالمدرسة العليا للهندسة بمدينة الدار البيضاء.

ويجب على المشاريع المختارة أن تستجيب لخمس معايير أساسية للسكن الإنساني للأجيال القادمة، والتي تم تحديدها من طرف مؤسسة “لافارج هولسيم” في الابتكار والقدرة على التأقلم، واحترام المعايير الأخلاقية ومدى الاندماج الاجتماعي، واحترام الموارد البيئية، وأخيرا التأثير الجمالي.

ويذكر أن النسخة الأخيرة من المسابقة تلقت أكثر من 5000 ترشيح من 130 بلدا، بما في ذلك ما يقرب من 80 مشاركة قوية للمشاريع المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *