الجمعة 7 أغسطس 2020

لجنة النموذج التنموي ترد على بنكيران: نأمل أن نكون في مستوى الرهانات والانتظارات

في محاولة للرد على عبد الإله بنكيران رئيس الحكومة السابق، الذي شكك فيهم وقال إن منهم من يشكك في الدين، أكد أعضاء اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، اليوم (الإثنين)، بالرباط، على أهمية التحديات التي تنتظر هذه اللجنة، معربين عن أملهم في أن يكونوا ” في مستوى التطلعات “.

وعلى هامش أشغال الاجتماع الأول للجنة الخاصة بالنموذج التنموي، أعرب عضو اللجنة، فؤاد العروي، عن أمله في أن “ترقى النتائج لمستوى التحديات”.  وشدد العروي، الذي يشغل منصب أستاذ بكلية العلوم الإنسانية بجامعة أمستردام إلى جانب اهتمامه بالتأليف والكتابة، على “المسؤولية الجسيمة” الملقاة على عاتق كافة أعضاء هذه اللجنة، متعهدا “ببذل قصارى جهده”، ومعربا عن “ثقته” فيما ستحققه اللجنة.

من جهته، أكد إدريس كسيكس، على “ضرورة الرقي لمستوى الانتظارات “.  وشدد الكاتب المسرحي ومدير مركز “إيكونوميا” للبحث التابع لمعهد الدراسات العليا للتدبير، على ضرورة أن يتسم عمل اللجنة “بالفعالية والبراغماتية” مع الاستجابة للتطلعات الراهنة بغية تجاوز “أزمة الثقة التي نمر بها”.

وفي تصريح مماثل، أعربت العضو في اللجنة، غيثة لحلو اليعقوبي، عن رغبتها في أن تخرج اللجنة بنتائج ملموسة ترقى إلى مستوى التطلعات من خلال الكفاءات التي يتمتع بها أعضاء اللجنة ومن خلال “قدرتهم على التوافق والإنصات والتفاهم”.

كما أشارت اليعقوبي إلى “أهمية التحديات” التي تنتظر اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، مؤكدة على “ثقتها البالغة في الذكاء الجماعي”، وتحديدا من خلال تشكيلة الكفاءات التي تم اختيارها لتنفيذ المهام المناطة باللجنة على أكمل وجه.  وانطلقت أشغال الاجتماع الأول للجنة الخاصة بالنموذج التنموي اليوم الإثنين بمقر أكاديمية المملكة المغربية، برئاسة شكيب بنموسى.

وقد تم تعيين أعضاء هذه اللجنة من قبل الملك محمد السادس يوم 12 دجنبر الجاري.  وإلى جانب الرئيس، تتألف اللجنة من 35 عضوا ذوي مسارات أكاديمية ومهنية متنوعة ودراية كبيرة بالمجتمع المغربي والقضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *