الجمعة 7 أغسطس 2020

مصطفى العلوي قيدوم الصحافيين في ذمة الله

توفي صباح اليوم السبت, قيدوم الصحافيين المغاربة، مصطفى العلوي، صاحب “الحقيقة الضائعة”، ومدير أسبوعية “الأسبوع الصحافي”.

وقال أحد المقربين من أسرة الراحل، انه توفيه قبل قليل بمنزله بالرباط، مشيرا إلى أن وضعه الصحي كان متدهورا في المدة الأخيرة.

ولم يحدد بعد موعد دفن جثمان الراحل، بحسب المصدر، حيث لازالت عائلته تتوافد على المنزل في هذه اللحظات.

و حسب ما أعلن الصحافي سعيد الريحاني رئيس تحرير “الأسبوع الصحفي” قبل قليل.

على حسابه بموقع “فيسبوك”، “ببالغ الحزن والأسى.. هرم الصحافة الوطنية مصطفى العلوي في ذمة الله.. إنا لله وإنا إليه راجعون”.

وكتب عادل بنحمزة، القيادي بحزب الاستقلال، في تدوينة بالفايسبوك، معزيا في وفاة العلوي،  “إنه أبرز أسماء الصحافة المغربية وأحد المؤرخين وأحد شهود العصر”.

وأضاف بنحمزة، “غادرنا صاحب تجربة الأسبوع الصحفي، تغمده الله بواسع رحمته، وأسكنه فسيح جناته، وغفر له وألهمنا وأهله الصبر والسلوان”.

يشار إلى أن العلوي، الذي اشتغل سنوات طويلة في الصحافة عاصر خلالها أجيالا مختلفة، ولد عام 1936 بالعاصمة العلمية للمملكة فاس، وتابع دراسته بالعاصمة الرباط التي حصل فيها على البكالوريا، ودرس أيضا بالمدرسة المغربية للإدارة سابقا.

واشتغل العلوي موظفا في مكتب الضبط التابع لوزارة التربية الوطنية، قبل أن يقرر احتراف الصحافة، التي اشتغل فيها سنوات، وكانت آخر وظيفة لها قيد مدير نشر لجريدة الأسبوع الصحفي، التي اشتهر من خلالها بعمود “الحقيقة الضائعة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *