الأربعاء 5 أغسطس 2020

لبنان يتسلم طلبا من الإنتربول لتوقيف كارلوس غصن

أعلن وزير العدل اللبناني ألبرت سرحان، اليوم الخميس، أن قضاء بلاده تسلم طلبا من الشرطة الجنائية الدولية (الأنتربول) من أجل توقيف رجل الأعمال والمدير التنفيذي السابق لمجموعة رونو-نيسان، كارلوس غصن، بعد فراره من اليابان.

وقال سرحان في بيان أوردته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، إن « الأنتربول الدولي سلم ما يعرف « بالنشرة الحمراء » للنيابة العامة التمييزية في بيروت من أجل توقيف المدير السابق لشركة نيسان كارلوس غصن ».

والنشرة الحمراء التي تلقاها لبنان، هي طلب يرفعه الأنتربول الى الأجهزة القضائية في دولة ما لتحديد مكان أحد المطلوبين وتوقيفه قبل اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وكان غصن قد اعلن، أول أمس، عقب وصوله المفاجئ إلى لبنان أنه لم يهرب من العدالة في اليابان وإنما غادرها لتجنب « الظلم والاضطهاد السياسي » ووعد بالحديث مع الإعلام الأسبوع المقبل.

من جهة اخرى، أفادت الوكالة الرسمية اللبنانية، بأن محاميين لبنانيين تقدما بإخبار لدى القضاء ضد غصن، لإقترافه جرم دخول بلاد « العدو الاسرائيلي » ومخالفة قانون مقاطعة اسرائيل.

وأعلنت الخارجية اللبنانية، في وقت سابق أن كارلوس غصن دخل لبنان، فجر الإثنين الماضي، بصورة قانونية، بحسب ما أكده الأمن العام اللبناني.

وجرى توقيف غصن، وهو فرنسي المولد، وبرازيلي من أصل لبناني، في طوكيو يوم 19 نونبر 2018، بتهمة ارتكاب « مخالفات مالية » عندما كان رئيسا لشركة « نيسان ».

وكان غصن قيد الإقامة الجبرية منذ أبريل الماضي، بعد توقيفه واعتقاله لمدة 130 يوما، على مرحلتين، قبل أن يتم إطلاق سراحه بكفالة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *