الأربعاء 5 أغسطس 2020

تكساس أول ولاية أمريكية تعلن رفض استقبال اللاجئين

أصبحت تكساس أمس (الجمعة)، أول ولاية أمريكية تعلن عدم استقبال اللاجئين عام 2020، في إطار سياسة مكافحة الهجرة التي ينتهجها الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

وقال حاكم الولاية الجمهوري، غريغ أبوت، في رسالة إلى وزارة الخارجية، إن الولاية الواقعة جنوبا، يجب أن تركز مصادر تمويلها “على المتواجدين هنا أصلاً ومنهم اللاجئون والمهاجرون والمشردون، في الواقع، جميع سكان تكساس”.

وأوضح الحاكم الجمهوري، أنه يتعين على تكساس التي تستقبل حوالى 10% من اللاجئين، الذين قُبلت طلباتهم في الولايات المتحدة منذ 2010، أن تواجه أيضاً “مشكلة هجرة غير متجانسة”، مع وصول عشرات آلاف المهاجرين الذين عبروا في 2018 بشكل غير قانوني الحدود مع المكسيك لطلب اللجوء.

وأعلنت الإدارة الأميركية أيضا تخفيض عدد طلبات اللجوء المقبولة: 18 ألف طلب لميزانية العام 2020 التي بدأت في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2019 مقابل 30 ألفاً عام 2018 وقرابة 85 ألفاً في 2016.

وقال أبوت “تكساس تحملت أكثر من حصّتها في المساعدة في آلية إعادة توزيع اللاجئين، وتقدّر أن تكون ولايات أخرى متاحة في هذه الجهود”.

وبحسب الخارجية الأميركية، فإن 38 ولاية أشارت إلى أنها تواصل سياسة استقبال اللاجئين. ولدى الولايات الأخرى مهلة حتى 21 كانون الثاني/يناير لإعلان قرارها بهذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *