الأربعاء 5 أغسطس 2020

الشبيبة التقدمية تصر على تنظيم ملتقى رغم منعه

أعلنت الشبيبة الديمقراطية التقدمية، فرع أحفير، تشبثها بتنظيم الملتقى الشبابي الأول بوجدة، رغم قرار وزارة الداخلية، بمنع هذا النشاط المرتقب تنظيمه أيام 18 و19 يناير، بمركز الاستقبال العربي بوجدة، تحت شعار “الحرية للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالمغرب”.

وأعربت الشبيبة، في بيان استنكاري لها، عن مفاجأتها بقرار المنع، بعدما وافقت عليه وزارة الشبيبة والرياضة. وأردف البلاغ أنه “في الوقت الذي تتحدث فيه الدولة المغربية عن النموذج التنموي الجديد نجدها تهاب تجمعا شبابيا لمتخرطين في شبيبة تعمل وفق ظهير الحريات العامة”، وهو ما فسره البلاغ بأنه “استمرار في سياسة المنع والتضييق في حق الإطارات التقدمية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *