الأربعاء 5 أغسطس 2020

المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء توقع شراكة مع مؤسسة تأسست قبل 3 قرون بلندن

خطوة جديدة، قامت بها المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء، يوم الثلاثاء الماضي بلندن، بتوقيعها شراكة مع المدرسة البريطانية الأولى والوحيدة التي حصلت على درجة “ممتاز” من قبل هيئة التفتيش الحكومية البريطانية.

ويتعلق الأمر بمدرسة “Reigate Grammar School International”، التي جرى إحداثها منذ 350 سنة، وجعلت من “التميز” نبراسا لها منذ أكثر ثلاثة قرون. ووقعت “RGSI” شراكة مع المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء، المعروفة اختصارا بـ “BISC”، وحضر حفل توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين، وفد رفيع المستوى، مكون من وزراء مغاربة وبريطانيين وشخصيات سياسية واقتصادية من البلدين.

وجاء في البلاغ الصادر عن  المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء، أنه بفضل هذه الشراكة، ستعمل المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء، على تعزيز تفوقها البيداغوجي وتطوير شبكة مدارسها. وأضاف البلاغ نفسه، أنه سيتم إحداث ثلاث مدارس جديدة وفق نموذج بريطاني مئة بالمئة في غضون سنة 2025، مشيرا إلى أن هذه الشراكة تتماشى مع التوجهات الاستراتيجية لـ “BISC”، التي ترتكز على التميز الأكاديمي والتميز الفني والتفوق الرياضي.

وأكدت المدرسة البريطانية الدولية بالدارالبيضاء أنه من أجل بلوغ هذه الأهداف، تعمل على ترسيخ الجودة في العمل والقيم الإنسانية الأساسية لدى تلاميذها، التي ترتكز على احترام الذات والآخرين وتثمين الهوية الخاصة، كل ذلك بدعم وبتواصل مستمر مع الآباء والأمهات.

ولتحقيق الأهداف المذكورة، أوردت المؤسسة ذاتها، أنها تستثمر بقوة في الارتقاء بمستوى تلاميذها، من خلال التحسين المستمر لمعداتها التعليمية، وتعزيز فريقها التربوي. وقالت إنها عملت على اقتناء معدات جد متطورة، خاصة بالمختبرات العلمية في يوليوز 2019، من أجل تمكين التلاميذ من القيام بتجارب علمية متقدمة، وإعداد مشاريع علمية متطورة، واقتناء آلات موسيقية جديدة في شهر دجنبر الماضي، وتعزيز الفريق التربوي، من خلال توظيف خمسة أساتذة جدد مشهود لهم بخبرة وكفاءة عالية، على أن تتم مواصلة هذه العملية في إطار التحضير للدخول المدرسي المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *