الأربعاء 5 أغسطس 2020

المتعاقدون يخرجون في مسيرة حاشدة والأمن يطوقها بالبيضاء

نفذ الأساتذة المتعاقدين، اليوم الأربعاء، مسيرة وطنية حاشدة، كانت دعت إليها التنسيقية الوطنية للأساتذة، الذين فرض عليهم التعاقد. وشهدت المسيرة تطويقا أمنيا نتج عنه اصطدمات محتجين ورجال أمن، ما خلف إصابات في بعض النقط من المسيرة.

وشارك في هذه المسيرة إلى جانب الأساتذة المتعاقدين كل من النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية للشغل، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي.

وانطلقت المسيرة المطالبة بإلغاء التعاقد والإدماج في سلك الوظيفة العمومية من ساحة النصر في مدينة الدار البيضاء في اتجاه ساحة مارشال، إلا أن المنع الذي تعرض له المحتجين من طرف قوات الأمن أجبرهم على تغيير مسار المسيرة المذكورة.

وندد الأساتذة المتعاقدين قبيل انطلاق المسيرة بما أسموه “سياسة الآذان الصماء” التي تنهجها الحكومة في علاقة مع ملفهم، من خلال رفعهم شعارات قوية.

L’image contient peut-être : une personne ou plus et foule

هذا وأفادت مصادر من التنسيقية لموقع “أمزان24″، أنه من المرتقب أن يعقد المجلس الوطني لتنسيقية الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، اجتماعا، غدا الخميس، من أجل تسطير برنامج نضالي جديد في حال استمرار الحكومة في وتجاهل مطالب التنسيقية.

وتجذر الإشارة إلى أن التنسيقية تخوض خطوة إضراب عن العمل تمتد من 28 إلى 31 يناير 2020، كما أن الأساتذة المتعاقدين سبق لهم أن خاضوا إضرابا امتد لشهور السنة الفارطة قبل أن يتم الإتفاق على إنقاذ الموسم الدراسي.

 

L’image contient peut-être : une personne ou plus et foule
L’image contient peut-être : une personne ou plus, foule et plein air
L’image contient peut-être : une personne ou plus et personnes debout

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *