السبت 15 أغسطس 2020

اعتقال شاب يقف وراء ترويج شائعات حول فيروس كورونا بمكناس

اعتقلت السلطات الأمنية شاباً في مكناس بتهمة نشر اخبار زائفة عن تسجيل حالات اصابة بفيروس كورونا في المدينة في الوقت الذي اجلت فيه السلطات السماح لعائلات الطلبة المغاربة العائدين من الصين الموجودين بالحجر الصحي في مستشفى بنفس المدينة.

وقالت مديرية العامة للأمن في بلاغ توصلت “أمزان24″، بنسخة منه انها بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني تمكنت، أمس الخميس، من توقيف شخص يبلغ من العمر 22 سنة، يشتبه في تورطه في تصوير ونشر أخبار زائفة يزعم فيها تسجيل حالات للإصابة بمرض كورونا الوبائي.

وذكر نفس البلاغ، بأن المديرية العامة رصدت شريط فيديو، متداول على شبكة الأنترنت، يظهر فيه شخص يرتدي قناعا طبيا، ويدعي فيه تسجيل وفيات بمدينة مكناس بسبب تفشي فيروس كورونا، نتيجة الاحتكاك مع سائح من جنسية صينية، ومطالبا عموم المواطنين المغاربة بعدم زيارة أو السفر لمدينة مكناس بسبب مزاعم كاذبة حول خطورة الوضع الصحي بالمدينة.

وأضاف البلاغ أن إجراءات التشخيص والتحري مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه، الذي تم توقيفه بمدينة مكناس، كما تم رصد مكان تصويره للشريط بمدينة مولاي إدريس زرهون، في حين أسفرت عملية التفتيش عن حجز القناع الطبي المستخدم في تصوير الشريط.

وقالت الشرطة انه تم فتح بحث قضائي مع المشتبه فيه للكشف عن خلفيات وظروف وملابسات تصويره ونشره لهذا الشريط الذي يتضمن أخبارا زائفة ومضللة، فضلا عن البحث معه حول تورطه المحتمل في شريط فيديو آخر منشور على شبكة الأنترنت، يظهر فيه شخص بنفس المواصفات، ينتحل صفة ممرض بمدينة مكناس، ويدعي فيه تسجيل حالات مزعومة ووهمية للإصابة بفيروس كورونا الوبائي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *