الثلاثاء 11 أغسطس 2020

الحكم على “نصاب القريعة” بخمس سنوات سجنا وإرجاع 347 مليون لضحاياه

حكمت المحكمة الابتدائية لعين السبع بالدار البيضاء، أمس (الثلاثاء)، على المتهم المعروف ب “نصاب القريعة” بالسجن لمدة خمس سنوات وغرامة مالية قدرها 5000 درهم مع الحكم عليه بإرجاع مبلغ 347 مليون سنتيم للضحايا.

وسبق للمتهم البالغ من العمر 39 سنة والذي يتابع بتهم النصب والاحتيال والسرقة والتزوير، أن اتهم بالسطو على عدد كبير من تجار القريعة الذي يعد أحد أكبر الأسواق التجارية بالمغرب في مبالغ مالية تقدر بأزيد من مليار سنتيم حسب المعطيات المتوفرة.

وبرر دفاع المتهم خلال الجلسة الاخيرة من المحاكمة الأفعال المرتكبة بكون موكله قد تعرض لأزمة مالية كبدته خسارة 70 إلى 80 في المائة من رأسماله التجاري، حيث كان بدوره ضحية إفلاس كبير بسبب الأوضاع الاقتصادية، مما جعله غير قادر على الوفاء بالتزاماته التجارية.

وحصرت محاضر الشرطة القضائية الأموال المنهوبة في 680 مليون سنتيم مضيفين، غير أن مطالبين بالحق المدني أكدوا أن نية المتهم كانت غير سليمة وأن حالة تعرضهم للخداع من طرف المتهم ثابتة حيث كان بمقدوره إعادة الأموال التي جناها ولو بالخسارة.

هذا وسبق للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أن ألقت القبض على الجاني المعروف ب”نصاب لقريعة” أواخر يناير الماضي، بعدما كان موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني، وذلك بالمحطة الطرقية القامرة بالرباط.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *