الجمعة 14 أغسطس 2020

إيداع المصممة عائشة عياش بسجن لوداية على خلفية ملف “حمزة مون بيبي”

أمر قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بمراكش، اليوم، بمتابعة عائشة عياش مصممة الأزياء المغربية بعد اعتقالها في الإمارات وتسلميها للسلطات المغربية، في حالة اعتقال، بسبب اتهامها بإدارة حساب “حمزة مون بيبي” الذي عرف بالتشهير وابتزاز الفنانين ورجال الأعمال في المغرب والخارج.

وأحيلت المتهمة على قاضي التحقيق من طرف وكيل الملك لدى المحكمة ذاتها، زوال اليوم الجمعة 28 فبراير، بعدما خضعت للتحقيق من لدن الفرقة الوطنية، وبعد ساعات من التحقيق أمر قاضي التحقيق بإيداع عائشة عياش سجن لوداية بمراكش.

كما واجهت عائشة عياش المغربية المقيمة بالإمارات، منذ تسليمها إلى المغرب يوم الثلاثاء الماضي، في إطار التحقيقات، عددا من المتهمين الآخرين؛ منهم الفنانة دنيا باطمة، وشقيقتها ابتسام، والمشتكية المصممة سهام بادة الملقبة ب “سلطانة”.

وتم اعتقال عياش بالإمارات، على خلفية مذكرة بحث دولية صدرت بعد التحقيقات التي تقوم بها الفرقة الوطنية بمدينة الدار البيضاء، ليتم اعتقالها وتسليمها إلى المغرب، بعد ورود اسمها في التحقيق، كمشتبه بها في التشهير بالفنانين والابتزاز والاتجار بالبشر والمس بالحياة الخاصة للأفراد.

وتجدر الإشارة إلى أن قضاء المحكمة الابتدائية بمراكش سبق أن أصدر أحكام في ملف مجموعة سكينة كلامور بالحكم على المدانين، وعلى “هاكر” بالحبس سنتين نافذتين.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *