الجمعة 7 أغسطس 2020

شبيبة “البيجيدي” تقاطع أشغال لجنتها المركزية بسبب أمكراز

عرفت أشغال الدورة العادية، التي تعقدها اللجنة المركزية لشبيبة العدالة والتنمية سنويا لتقييم أنشطتها واقتراح برامج جديدة للعمل، حضورا باهتا ومقاطعة العشرات من شبيبة البيجيدي، خاصة بعد حضور رشيد أمكراز الذي تتهمه الشبيبة بالإنقلاب على بنكيران والالتحاق بتيار الاستوزار.

L’image contient peut-être : 2 personnes, personnes assises et intérieur

واعتبر حسن حمورو رئيس اللجنة المركزية في الكلمة الافتتاحية، اليوم (السبت)، أن تعيين الكاتب العام للشبيبة أمكراز حمل إشارات سياسية بالغة الأهمية للاستمرار في مهام الشبيبة.

وبطريقة الرقص على الحبلين، أضاف نفس المتحدث، أن هذه الدورة تعقد في سياق لا زال محكوما بارتدادات بعض الخيارات التي تم اللجوء لها أو فرضها بعد تصدر العدالة والتنمية للانتخابات في 7 أكتوبر، في إشارة إلى ما عرف بالبلوكاج الحكومي، محاولا إبراز أن حزبه كان مستهدفا بتدخل من لوبيات وجماعات الضعط.

L’image contient peut-être : 15 personnes, personnes assises et plein air

ودعا رئيس اللجنة المركزية، الحاضرين من شبيبة حزبه إلى عدم الاستسلام لما أسماه الرهانات الفاسدة، سواء كانت انتخابية أو رهانات التموقع أو رهان تحسين الوضع الاجتماعي، وهو ما يحيل على توجيه الكلام إلى تيار الإستوزار الذين ينتمي له أمكراز بطريقة غير مباشرة.

كما وصف نفس المتحدث إنجازات حزبه في الحكومة أنها تدخل في إطار “الممكن المتاح”، وأن الحكومة استطاعت إخراج مجموعة من الإصلاحات الاجتماعية إلى الوجود على الرغم من العرقلة الموجودة.

L’image contient peut-être : une personne ou plus et intérieur

هذا وتعتبر هذه الدورة السنوية من أشغال اللجنة المركزية لشبيبة البيجيدي الأسوأ على الإطلاق في تاريخ الحزب من حيث الحضور والمشاركة، مما يبرز هشاشة الديمقراطية الداخلية وارتفاع صوت التناقضات بين تيار الإستوزار وتيار بن كيران.

L’image contient peut-être : 3 personnes, intérieur

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *