الأربعاء 19 أغسطس 2020

مؤتمر النهج الديمقراطي بالحسيمة يتحول إلى وقفة احتجاجية

بعد منع المؤتمر الجهوي لجهة الشمال لحزب النهج الديموقراطي، الذي كان مقررا زوال اليوم السبت، نظم المشاركون وقفة احتجاجية أمام مقر المركب السوسيو رياضي بالحسيمة، والذي كان من المقرر أن يحتضن الموتمر، قبل أن يفاجأ المؤتمرون باغلاق أبواب المركب، مع حضور أمني مكثف في جنباته.

منع النهج الديمقراطي بجهة الشمال من عقد مؤتمره بالقاعة العمومية، في الحسيمة

Publiée par ‎سعيد حداد‎ sur Samedi 29 février 2020

ورددت أثناء الوقفة الاحتجاجية للنهج شعارات الإدانة لما أسموه ب”القمع و حصار الريف ومصادرة حق هذا التنظيم السياسي في التعبير و التجمع و استعمال القاعات العمومية.

وأكد المؤتمرون أنه لحدود موعد إفتتاح الموتمر لم تتوصل اللجنة التحضيرية بأي جواب قانوني شفويا أو كتابيا من سلطات الحسيمة، وحملوا عامل إقليم الحسيمة مسؤولية التماطل و المنع و اعتبروا الأمر سابقة قانونية و سياسية توضح حالة الحصار السياسي بمنطقة الريف.

وأضاف متحدثون أن هناك من تجار المآسي بالريف من يسعى إلى مزيد من الاحتقان و تأجيج الأوضاع بمثل هذه الممارسات البائدة، كما أكدوا أن الحزب سيعقد مؤتمره رغم الحصار في إشارة إلى إمكانية نقل أشغاله لفضاء عمومي أو خاص اخر .

وسجلت الوقفة حضور قيادات وطنية لحزب النهج الديموقراطي على رأسهم مصطفى براهمة الكاتب الوطني للنهج الذي تلا كلمة كتابية، بالإضافة إلى قيادات وطنية وجهوية، كما سجل حضور لعائلات معتقلي حراك الريف الذين نقلوا معاناة ابناءهم في المعتقلات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *