الأحد 16 أغسطس 2020

إدانة مغتصب قاصرات لا يتجاوز عمرهن 11 سنة وإبعاده عن الدار البيضاء

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مساء اليوم الثلاثاء، بالحكم بـ 20 سنة نافذة في حق “بيدوفيل ليساسفة” المتهم بهتك عرض قاصرات لا يتجاوز عمرهن 11 سنة، مع أبعاده عن مدينة الدار البيضاء.

وأشفى هذا الحكم غليل أسر الضحايا وفعاليات المجتمع المدني، الذين طالبوا بتوقيع أقصى العقوبات الممكنة على المتهم خلال أطوار المحاكمة، وذلك لما طال ضحايا البيدوفيل من ضرر جسدي ومعنوي جراء ما تعرضن له.

وشهدت جلسة المحاكمة التي عقدت هذا اليوم، مرافعات قوية من هيئة دفاع الضحايا مطالبة بإدانة المتهم بأقصى العقوبات، ليكون عبرة لمن يقدم على مثل هذه الجرائم، كما طالبوا بدفع المتهم لغرامة مالية مهمة للضحايا.

هذا وشهدت جلسة المحاكمة تشبث المتهم بنفي الأفعال المنسوبة إليه، قائلا أمام المحكمة، ووجد المتهم نفسه طيلة الجلسات السابقة بدون محام بعدما انسحب دفاعه مقررا عدم مؤازرته، قبل أن تكلف المحكمة محاميا في إطار المساعدة القضائية للدفاع عنه.

وتعود مجريات قضية، “بيدوفيل ليساسفة”، إلى شهر أكتوبر من السنة الماضية، بعدما خرجت مجموعة من القاصرات عن صمتهن ليكشفن تعرضهن لاعتداءات جنسية في مكان مهجور في منطقة ليساسفة بالحي الحسني بالدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *