الخميس 6 أغسطس 2020

غياب معدات لمواجهة “كورونا” يخرج الأطباء للاحتجاج بطنجة

استنكر أطباء مستشفى بطنجة خلال وقفة احتجاجية غياب المعدات الطبية والتكوين والمعلومات اللازمة عن فيروس كورونا المستجد، لمواجهة الحالات المشتبه في إصابتها بهذا الفيروس، واستنكروا الحالة المزرية للمستشفى والفوضى العارمة داخله.

كما استنكر الأطباء المحتجون الاستهتار الذي يطبع تسيير المستشفى، وخاصة الغرفة المخصصة لمرضى الفيروس المستجد التي يجب أن تكون تحت الحراسة المشددة، لكن الواقع المثير للسخرية حسب الأطباء أن الكل يتجول بها سواء الموظفين أو العموم، وهذا كارثة حقيقية حسب الأطباء.

هذا وطالب الأطباء بتدخل الوزارة المعنية للإجابة عن هذه الأوضاع وتوفير المعدات الطبية والتكوينات اللازمة لمواجهة الفيروس المستجد، وعدم الاستهتار بالأمن الصحي للمواطنين.

وتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية عن الأوضاع المزرية بقطاع الصحة، في وقت يتحدث فيه رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الصحة خالد أيت الطالب عن توفر المغرب على المعدات اللازمة والاستعداد الكافي لمحاصرة انتشار الفيروس.

هذا وأعلنت وزارة الصحة عن تسجيل الحالة الثانية المؤكد إصابتها بهذا الفيروس لسيدة مغربية قادمة من الديار الإيطالية، كما أعلن عن رفع التأهب بإلغاء محموعة من التظاهرات الفنية والرياضية والثقافية بالمغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *