الثلاثاء 4 أغسطس 2020

إلغاء أداء صلاة الجمعة بالمسجد الكبير لبروكسيل

قررت إدارة المسجد الكبير لبروكسيل، إلغاء أداء صلاة الجمعة، داعية المؤمنين إلى أداء الصلوات اليومية الخمس في إطار خاص، قدر الإمكان، وذلك كإجراء وقائي ضد انتشار فيروس كورونا.

وذكر بلاغ للهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا، التي تسهر على تدبير شؤون الدين الإسلامي وتشرف على تسيير المسجد الكبير لبروكسيل، أن هذا القرار الاستثنائي سيدخل حيز التنفيذ يوم الجمعة 13 مارس الجاري، إلى غاية إشعار آخر.

وذكر المصدر ذاته بأن هذه التوصية تندرج في إطار قرار سلطات المدينة القاضي بحظر التظاهرات الجماهيرية الكبرى التي يجتمع فيها أزيد من 1000 شخص داخل مبنى واحد.

وأوضحت الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا أنه و”اعتبارا لعدد المصلين المنخفض الذين يؤدون الصلوات الخمس اليومية في هذا المسجد، فإن هذا الأخير سيستمر في استقبالهم، لكنه يوصيهم، بشدة، أن يقوموا بتأديتها حاليا في إطار خاص”.

وأوضح صالح الشلاوي، نائب رئيس الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا ومدير المسجد الكبير لبروكسيل، في تصريح أدلى به لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه يمكن تعميم هذه التوصية على كامل التراب البلجيكي، تماشيا مع قرار سلطات البلاد القاضي بحظر التجمعات الكبرى.

وقال إن الهيئة التنفيذية لمسلمي بلجيكا أصدرت، الأسبوع الماضي، توصية ذكرت فيها المسؤولين عن المساجد بالسهر على تطبيق قواعد النظافة، ووضعها رهن إشارة المؤمنين، ودعوة الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة أو تظهر عليهم أعراض ما إلى عدم الذهاب للمساجد.

وسجلت بلجيكا، اليوم الأربعاء، حالتي وفاة جديدتين جراء الإصابة بفيروس كورونا، بما رفع حصيلة الوباء في البلاد إلى ثلاث وفيات.

وارتفع عدد الأشخاص المصابين إلى 314، بعد تأكيد تسجيل 47 حالة جديدة، وذلك حسب آخر حصيلة لوزارة الصحة البلجيكية، نشرت اليوم الأربعاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *