الخميس 6 أغسطس 2020

وثيقة تفضح “حيلة” شركات للتملص من مسؤولية رفع أسعار المحروقات

وزعت شركتان للمحروقات، التزامات غامضة على أرباب ومسيري محطات توزيع المحروقات، وطالبتهم بتوقيعها بأثر رجعي، قصد تحميلهم مسؤولية ارتفاع الأسعار.

ويتعلق الأمر، حسب البلاغ الصادر عن الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، اليوم (الخميس 12 مارس)، بكل من شركتي “OLA energy maroc” و”WINXO”.

ويأتي تقديم هذه الالتزامات، وفق المصدر ذاته، على بعد أسابيع قليلة من صدور التقرير السنوي بمجلس المنافسة لسنة 2019، والذي يتضمن وضعية المنافسة في سوق المحروقات السائلة.

Aucune description de photo disponible.

ويتضح أن الإقدام على هذه الخطوة، كان قصد التملص من المسؤولية ومراوغة تقرير مجلس المنافسة، الذي يُرفع إلى الملك، ويوجه لرئيس الحكومة، وقدم أيضا أمام مجلسي البرلمان.

واستنكر التجار وأرباب محطات الوقود الخطوة التي أقدمت عليها الشركتين المذكورتين، دون التشاور والحوار معهم، كما أكدوا على تبعيتهم الاقتصادية لأرباب المحطات للشركات التي يحملون علامتها التجارية.

وتتمثل التبعية، حسب البلاغ، في ثمن الشراء المفروض عليهم، والذي يحدد في ثمن بيعهم المحروقات، وأيضا في العقود الإذعانية التي تربطهم بهذه الشركات، والتي تمكنها من ممارسة كل الضغوطات لتوجيه الأمور لصالحها، وفق البلاغ.

كما أكد التجار وأرباب محطات الوقود، رفضهم لهذا القرار الذي وصفوه بـ “المجحف”، وطالبوا من جميع المهنيين عدم توقيع الالتزام “الغامض والإذعاني”، كما أوضحوا أنهم سيراسلون مجلس المنافسة لمطالبته بالتدخل لرفع “هذا الحيف”.

وتأتي هذه الخطوة، في وقت يتساءل فيه الرأي العام الوطني عن سر الارتفاع الدائم في أسعار المحروقات، رغم تسجيل انخفاض كبير في سعر البرميل عالميا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *