الأربعاء 5 أغسطس 2020

بنشعبون يرفع درجة الحذر بوزارة الاقتصاد والمالية

دعت وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة موظفيها إلى استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصال الحديثة للتواصل عن بعد مع شركائها داخل وخارج المغرب، في إطار الإجراءات الوقائية لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد بالمغرب.

ووجه محمد بنشعبون، وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، مراسلة (يتوفر موقع “أمزان24” على نسخة منها) إلى  المدراء العامين، يدعوهم فيها إلى ضرورة تحسيس موظفي الوزارة، على الصعيدين المركزي والجهوي، للالتزام بطرق الوقاية التي يجب اتباعها للحد من وتيرة انتشار الفايروس.

وقررت الوزارة عدم الترخيص للمأموريات والدورات التكوينية خارج المغرب، إلا إذا استدعت الضرورة ذلك، مع الحرص على تجنب البلدان التي انتشر فيها الوباء. وبالمقابل تدعو إلى تجنب قدر الإمكان تنظيم التظاهرات واللقاءات التي تعرف حضور عدد كبير من الزوار والمشاركين الوافدين من خارج أرض الوطن، خصوصا من المناطق التي تعرف أكثر عدد من الإصابات بالفايروس المستجد.

كما تحث الوزارة الشركات المكلفة بضرورة التنظيف الجيد للمقرات الإدارية ومرفقاتها، مع الحرص على تشديد هذه العملية في الأماكن المشتركة التي تعرف حضور أكبر عدد من الموظفين، مع ضرورة توفير مواد التنظيف اللازمة، من صابون سائل ومواد معقمة وغيرهما بجميع المرافق الصحية.

وأشار بنشعبون إلى تعيين لجن اليقظة داخل المديريات، للاضطلاع بمهام وضع وتنزيل برنامج وقائي لمواجهة “فايروس كورونا المستجد”، ويضيف أن اليقظة لازمة على مستوى الوزارة، ويتم تطويرها كلما استدعت الضرورة ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *