الخميس 13 أغسطس 2020

الجهات تضخ ميزانية ضخمة لمواجهة كورونا وتسهيلات للمقاولات لتجاوز الأزمة

ضخت جهات المغرب مبلغ 150 مليار سنتيم في الصندوق الخاص لتدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا، بما فيها 100 مليار سنتيم من الصندوق الخاص بالتضامن بين الجهات، و50 مليار سنتيم مساهمة من الميزانية الخاصة بالجهات.

وجاء قرار الدعم، إبان اجتماع عقدته جمعية جهات المغرب التي يترأسها امحند العنصر، اليوم (الاثنين)، للتأكيد على انخراط رؤساء الجهات في جهود مواجهة جائحة كورونا.

وسيشرع صندوق مواجهة وباء كورونا في العمل ابتداء من اليوم (الاثنين)، والهدف منه دعم قطاع بالصحة العامة، وكذا القطاعات المتضررة من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وفي سياق متصل، قررت لجنة اليقظة الاقتصادية، في إطار التدابير المقرر اتخاذها من أجل حماية الوضعية الاقتصادية، تعليق المساهمة في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي بالنسبة إلى المقاولات في وضعية صعبة، بالإضافة إلى تعليق أدائها ديون البنوك.

وجاء هذا القرار، خلال الاجتماع الذي عقدته لجنة القيادة اليوم، لتدارس التدابير التي تروم مواكبة هذه المقاولات والأخذ بعين الاعتبار تداعيات فيروس كورونا على النشاط الاقتصادي.

وكان الاتحاد العام لمقاولات المغرب قد طالب بتعليق الرسوم الضريبية على الشركات التي تواجه مشاكل اقتصادية بسبب فيروس “كورونا”، وتعليق مساهمتها في مؤسسات الضمان الاجتماعي، وتنفيذ خطة للتعويض عن العمل، خاصة بالنسبة للعمال الذين سيتم تسريحهم من العمل بسبب الفيروس.

وتجدر الإشارة إلى أن الاقتصاد الوطني يعيش على وقع التراجع في مجموعة من المجالات بسبب تداعيات الفيروس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *