السبت 8 أغسطس 2020

“ألزا المغرب” تخفظ عدد ركاب حافلاتها إلى 40

أعلنت شركة النقل الحضري (ألزا المغرب)، التي تنشط في مدن مراكش وأكادير وطنجة وخريبكة والرباط وسلا وتمارة والدار البيضاء، اعتماد سلسلة من الإجراءات الوقائية، تماشيا مع الجهود المبذولة من أجل احتواء الأزمة الصحية التي فجرها انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقررت الشركة تخفيض الحد الأقصى لعدد الركاب لكل حافلة عاملة إلى 40 شخصا، ونشر فرق في مختلف الحافلات، من أجل توعية الركاب بالمسافات التي يجب الاحتفاظ بها بين كل مسافر وتوزيع المحلول المطهر على جميع موظفي الشركة، وكذلك جميع مستخدمي حافلات ألزا.

ويتعلق الامر أيضا بالقيام بعملية التنظيف في كل محطة على مدار اليوم، من أجل تطهير الأجزاء الرئيسية للحافلة (المقابض والأبواب والكراسي وما إلى ذلك)، والتعقيم اليومي لجميع الحافلات، علاوة على القيام بحملة توعية يومية من خلال إعطاء التعليمات والارشادات الكفيلة بتوفير الحماية للزبناء والموظفين، وكذلك إنشاء خلية أزمة لمتابعة تطور الفيروس لاتخاذ القرارات اللازمة.

وأكدت الشركة أنها ستكون على اتصال دائم ومتواصل مع الجهات المختصة من أجل اتخاذ الإجراءات الضرورية عند الاقتضاء.

وأخذا بعين الاعتبار للوضع والتطورات المتعلقة بهذه الأزمة، أكدت الشركة في بلاغ لها، على أن هذه الإجراءات الطارئة تهدف “حماية صحة المواطنين (المستخدمين والموظفين) والحد من انتشار الفيروس”.

وذكر المصدر ذاته أن هذه الإجراءات “تأخذ بالاعتبار أيضا الطبيعة الوبائية والمعدية للفيروس”، مشيرا إلى أن “احترام قواعد المسافة بين الأشخاص، تعد أحد الإجراءات الأكثر فاعلية، وفقا للتوصيات الصادرة عن السلطات الصحية بالمملكة، للحد من انتشار الفيروس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *