الأربعاء 5 أغسطس 2020

اقتنيتموه بكثرة.. خبراء يفسرون تسابق سكان العالم لشراء ورق المرحاض

تسابق مواطنو كل الدول، مع بداية انتشار كوفيد19، لشراء أوراق المراحيض، ما أفرغ الأسواق التجارية منها، علما أن الفيروس لا يسبب تقريبا أي مشاكل في الأمعاء، وهو ما دفع الخبراء لتفسير الإقبال الكبير على هذه المادة.

وقال نيكي إدواردز، الباحث في العمل الإجتماعي، إن ورق المرحاض يرمز إلى السيطرة، والناس بطبيعتهم عبر التاريخ يخافون من فقدان السيطرة وقت الأزمات، وبالتالي اقتناء كمية كبيرة منه إجراء مريح من الناحية النفسية.

وأضاف أن وسائل الإعلام تقارن بين الفيروس التاجي والزكام، مايجعل بعض الأشخاص يتخيلون أن كورونا شبيه بالإنفلونزا، ويمكن التغلب عليها بأنسجة ورق المرحاض.

من جهته أكد ديفيد سافاج، خبير اقتصاد، أن ورق المرحاض هو “المنتج المثالي”، الذي لا يمكن أن تفسد صلاحيته إلا بعد استعماله، ولذلك لا يخشى المستهلك اقتناء كمية كبيرة منه دفعة واحدة، خاصة في ظرفية صحية مثل كورونا، مضيفا أن معظم الناس يشترونه فقط عندما يكونون مرهقين تقريبا.

واعتبر أليكس راسل، الباحث في العلوم الطبية، أن الصور التي تداولتها الوسائط الإعلامية مجرد خداع بصري، لأن الإعلام ركز على فراغ الأمكنة المخصصة لهذه المادة الاستهلاكية دون غيرها، مشيرا إلى أن منتجات أخرى يمكن تخزينها، والناس تصرفوا بجشع مع كل المواد الاستهلاكية، كما لو أنهم سوف يعيشون في مخبأ أبدي.

وقال أليكس، “أعتقد أننا لاحظنا ورق المرحاض أكثر من الأشياء الأخرى، ببساطة لأن عبواته كبيرة وتشغل مساحة أكبر من الرفوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *