الأربعاء 5 أغسطس 2020

ملك تايلاند يقضي العزل الصحي رفقة 20 امرأة بجبال الألب

خوفا من كورونا، عزل فاجيرا لونكورن، ملك تايلاند نفسه رفقة 20 امرأة والعديد من خدمه، في فندق فخم في منتجع غارميش في جبال الألب جنوب ألمانيا.

وبينما شرع ملك تايلاند،أمس (الأحد) في العزل الصحي بمعيّة 20 امرأة، أفادت مصادر إعلامية، أن 119 عضوا من الوفد الملكي عادوا إلى تايلاند، وسط مخاوف انتقال فيروس كورونا إليهم، خصوصا أن الخبر جاء بعد إصابة 7 من خدام القصر بالفيروس.

وحصل الفندق الكبير على رخصة استثنائية للعمل في الوقت الذي أقفلت الفنادق الأخرى بالمنطقة. وغير معروف إن كان الملك أخذ زوجاته الأربع إلى العزل أم لا.

وأثار عزل فاجيرا في الفندق غضب التايلانديين، وانتقدوا سلوك الملك عبر وسائل التواصل، ما يعتبر بحسبهم خرقا لقوانين الدولة، تصل عقوبتها إلى 15عاما.

 Un couple portant un masque passe devant le portrait du roi Maha Vajiralongkorn et de la reine Suthida à Bangkok le 8 mars dernier.

وأطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي “هاشتاغ” “لماذا نحتاج الملك؟”، تداوله أكثر من مليون شخص على تويتر خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأكدت تقارير رسمية، إصابة أكثر من 2000 مصاب بالفيروس التاجي بتايلاند، إضافة إلى الإبلاغ عن 235 إصابة أخرى و21 وفاة، مايجعلها الدولة الأكثر تضررا في جنوب شرق آسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *