الجمعة 7 أغسطس 2020

تفاصيل حفلة ورحلة سياحية تسببتا في إصابة 92 شخصا بكورونا

أفاد محمد اليوبي، أن المرحلة الثانية من الحالة الوبائية التي تتسم بارتفاع وتيرة الإصابات، تقتضي إحصاء المخالطين وتتبعهم صحيا.

وكشف اليوبي، في الندوة الصحافية مساء اليوم (الاثنين)، المرور إلى مرحلة الكشف الفيروسي لدى المخالطين، ذلك أن التحاليل المخبرية أثبتت إصابة 47 حالة بمكناس بسبب رحلة سياحية إلى مصر، كما أثبتت إصابة 45 من المخالطين بحفل في الدار البيضاء.

وقال اليوبي مدير مديرية الأوبئة ومحاربة الأمراض، إن ارتفاع وتيرة الإصابات بوباء كورونا بالمغرب، خلال المرحلة الثانية من تطور الحالة الوبائية، كان متوقعا وطبيعيا كما هو الوضع في كل بلدان العالم.

وكشف اليوبي، أن ارتفاع وتيرة الاصابات راجع لتميز هذه المرحلة بظهور بؤر في الوسط العائلي، بالإضافة إلى ظهور بؤر أخرى مرتبطة بحفلات أو مناسبات عزاء أو رحلات سياحية، كما كان عليه الحال بكل من مكناس والدار البيضاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *