السبت 31 يوليو 2021

أعضاء أكاديمية المملكة يساهمون بتعويضات 9 أشهر

قرر الأعضاء المقيمون لأكاديمية المملكة المغربية، المساهمة في الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا (كوفيد -19) الذي تم إحداثه بتعليمات الملك محمد السادس، بكل تعويضاتهم عن الأشهر التسعة الباقية من سنة 2020 (من أبريل إلى غاية دجنبر المقبل)، والبالغ مجموعها مليونا و260 ألف درهم.

وأكد الأعضاء المقيمون للأكاديمية، في بيان صدر اليوم (الجمعة)، أنهم يعبّرون، من خلال هذه المساهمة، عن انخراطهم كمواطنين في هذه الحملة الوطنية التطوعية التي تعكس أسمى قيم المواطنة والتضحية والتضامن عند المغاربة جميعهم.

وأضاف البيان أن هذه المساهمة تأتي استرشادا بالمبادرة الملكية، المتمثلة في إحداث الصندوق الخاص بتدبير تداعيات جائحة كورونا، وإيمانا بقيم تعاليم الإسلام السمحة التي تحث على رحمة العباد وسلامة البلاد.

كما تأتي هذه المساهمة، يضيف البيان، التزاما من أعضاء أكاديمية المملكة المغربية بقيم التآزر الوطنية وثقافة التضامن الأخوية والأخلاق الإنسانية، مشيرا إلى أن الأمانة الدائمة لأكاديمية المملكة كانت قد بادرت إلى القيام بمساهمة أولى غداة فتح الصندوق الخاص بتدبير جائحة كورونا بلغت 5ر1 مليون درهم في 19 مارس 2020.

كما أشار البيان إلى أن الموظفات والموظفين والعاملات والعاملين بأكاديمية المملكة استجابوا بدرورهم لمنشور رئيس الحكومة 2020/06 بتاريخ أبريل 2020 وأسهموا باقتطاع ثلاثة أيام من أجرهم الشهري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *