الأحد 16 أغسطس 2020

بنسليمان يسجل صفر إصابة وشركة تدعو مستخدميها بالمدينة لاستئناف العمل

في الوقت الذي مددت فيه السلطات حالة الطوائ الصحية، بالموازاة مع اكتشاف عددا من البؤر في وحدات صناعية، دعت شركة ببوزنيقة متخصصة في “الكابلاج”، عمالها لاستئناف العمل بدءا من اليوم (الخميس)، ضاربة عرض الحائط الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها البلاد، بعد تفشي فيروس كورونا.

وإثر القرار الذي اتخذته الشركة لاستئناف العمل، تزايدت مخاوف ساكنة إقليم بنسليمان، الذي لم يسجل إلى حد الآن أي حالة إصابة بكورونا، من نقل أن تنتقل إليهم العدوى، بالنظر إلى أن الشركة تشغّل مستخدمين من مدن الدار البيضاء والصخيرات وتمارة ةالمحمدية، حيث ينتشر الفيروس.

وبحسب إفادات مستخدمين بالشركة قاطنين بإقليم بنسليمان، رفضوا كشف هوياتهم، يتضح أن الخوف ينتابهم

بمجرد توصلهم برسالة من الشركة المذكورة، تدعوهم فيها إلى استئناف العمل، فوجدوا أنفسهم في حيرة من أمرهم بين التخلف عن العمل أو التوجه إليه مع احتمال الإصابة بالعدوى.

وطالب المتحدثون بضرورة تدخل السلطات، لوقف هذا الإجراء الذي قد يدخل العدوى إلى الإقليم، وأشاروا إلى أن السلطات بالمدينة، تقوم بمجهودات جبارة من أجل تطبيق حالة الطوارئ وحماية سكانها من الوباء، وتؤكد  على ضرروة الالتزام بالحجر الصحي خلال هذه الفترة التي تمر منها البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *