الجمعة 7 أغسطس 2020

هكذا يحسب مؤشر R0 الذي سيسمح للمغاربة بالخروج

أكد خالد آيت الطالب، وزير الصحة، أن رفع حالة الطوارئ رهين بانخفاض مؤشر انتشار العدوى المعروف بـ “R0” إلى 1.

وبينما شدد وزير الصحة، أمس خلال حلوله ضيفا على برنامج “أسئلة كورونا” في القناة الثانية، على أن انخفاض هذا المؤشر هو الذي سيجعل السلطات تقرر بشأن رفع حالة الطوارئ. فما هو مؤشر انتشار العدوى، وكيف يتم حسابه؟

يسمى “R0” رمز عامل التكاثر الأساسي، الذي يمثل قيمة لا بعدية يستخدمها الأخصائيون والباحثون كثيرا في علم الأمراض المعدية والأوبئة، للتعبير عن مجموع الحالات المصابة حديثا، والتي انتقل إليها الفيروس من مصاب واحد. ولحساب عامل التكاثر نقوم بقسمة عدد المصابين الجدد على عدد الحالات المسجلة سابقا.

ولنفترض أن عدد الإصابات الجديدة خلال 24 ساعة هو 10 وعدد الحالات الأصلية هو 5، يكون عامل التكاثر الأساسي هو 10 مقسومة على 5 والناتج هو قيمة المؤشر R0 والذي يساوي 2، ومنه فإن كل شخص في هذه الحالة سيكون قادرا على إصابة شخصين آخرين بالفيروس خلال يوم واحد.

وحساب عامل التكاثر الأساسي أمر أكثر تعقيدا، لا يحسب فقط بالعملية السابقة، وإنما بنماذج وطرق أخرى؛ منها نمذجة انتشار الأوبئة SIR Model أو باستخدام منحنيات النمو الأسي، وهي تختلف من وباء لآخر، ولا يستخدم العلماء قيمة واحدة ثابتة، يمكن حسابها عبر معرفة معطيات معينة، وإنما يتغير الأمر بشكل كبير حسب الظروف الصحية والبيئية والاجتماعية؛ حيث يمتلك مرض إيبولا عامل تكاثر أساسي يتراوح بين 1.5 و1.9، وعامل التكاثر عند السارس يقدر بين 2 و5، وفيروس كورونا وفقا للمعطيات الحالية يتراوح بين 1.4 و5.7.

ويذكر أن عامل التكاثر لا يعبر عن شدة الوباء أو قابلية العدوى، بقدر ما هو طريقة لفهم دينامية العدوى وتأثر انتشاره ضمن المجتمع حسب العوامل المختلفة؛ الصحية والاجتماعية والبيئية، إضافة إلى شدة المرض وسهولة انتقال العدوى من شخص لآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *