الأربعاء 5 أغسطس 2020

ظهور مفاجئ لرئيس كوريا الشمالية يفنّد شائعات وفاته

أفادت بيونغ يانغ، مساء اليوم (الجمعة)، بأن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، ظهر علنا لأول مرة منذ 20 يوما في الوقت الذي انتشرت فيه شائعات حول إصابته بـ”مرض خطير”.

وذكرت وكالة الأنباء الكورية المركزية الرسمية في كوريا الشمالية، أن كيم جونغ أون، شارك في مراسم اختتام أعمال بناء مصنع لإنتاج الأسمدة في منطقة شمالي العاصمة بيونغ يانغ، في أول تقرير حول نشاطه العلني منذ 11 أبريل.

وقالت الوكالة إن “الرئيس الأعلى المحترم كيم جونغ أون قطع شخصيا الشريط الذي كان يرمز لانتهاء أعمال البناء”.

ولم يظهر زعيم كوريا الشمالية أمام الجمهور منذ يوم 11 أبريل، حينما عقد اجتماعا للمكتب السياسي للجنة المركزية لحزب العمال الكوري بشأن السياسة الداخلية.

وانتشرت تقارير إعلامية، حول إصابة كيم جونغ أون بـ”مرض خطير” بعد تغيبه عن الدورة السنوية للمجلس الأعلى للشعب يوم 12 أبريل، خصوصا بعد عدم حضوره، ولأول مرة منذ توليه زمام السلطة، المراسم الرسمية للاحتفال بعيد الميلاد الـ 108 لمؤسس دولة جمهورية كوريا الديمقراطية الشمالية، كيم إل سونغ.

وعلى الرغم من ورود تقارير إعلامية عدة حول “مرض” كيم جونغ أون، مترافقة مع شائعات حول وفاته، إلا أن كوريا الشمالية لم تعلق بشكل رسمي حتى الآن على موضوع الحالة الصحية لزعيم البلاد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *