الخميس 6 أغسطس 2020

ترحيل 467 مغربيا مقيما ببلجيكا وأزيد من 6000 ينتظرون

عاد ما يناهز 467 شخصا من المغاربة المقيمين بالخارج من ذوي الجنسية المزدوجة مساء أمس (الجمعة) إلى بلجيكا، بعدما كانوا عالقين بالمغرب، منذ قرار إغلاق الحدود يوم 14 مارس الماضي، في إطار إجراءات منع انتشار وباء كورونا المستجد.

وأفادت مصادر مطلعة، أن طائرة البوينغ 747 من الحجم الكبير حطت بمطار بروكسيل “زافنتم” الدولي قادمة من الدار البيضاء، على متنها ما يناهز 467 شخصا في أولى الرحلات المبرمجة والمنظمة من طرف بلجيكا لترحيل وإرجاع المواطنين من ذوي الجنسية المزدوجة العالقين ببلدهم الأصلي المغرب.

وأكدت المصادر ذاتها، أن اللائحة المؤشّر عليها من طرف الجانبين المغربي والبلجيكي، والتي يخضع أصحابها للشروط الإنسانية والاجتماعية والمهنية، تضم 1400 شخصا سيتم تنظيم رحلات متتابعة لإرجاعهم إلى بلجيكا من ضمنها رحلة اليوم (السبت).

وأفادت المصادر، أن عدد المسجلين بالسفارة البلجيكية بالرباط تجاوز 6000 حالة، بينما عدد المنتقين قليل جدا مقارنة بالعدد الإجمالي للمواطنين، ما سيجعل إشكالية عودة العالقين ملفا مفتوحا على المجهول.

هذا وكان المغرب قد تشبث بموقف عدم السماح للمغاربة العالقين بالخارج بالعودة مطالبا منهم الانتظار إلى حين انفراح الأزمة، وكذلك الأمر بالنسبة إلى المغاربة المقيمين بالخارج العالقين بالمغرب، قبل أن تبدأ تفاهمات مع بلدان الإقامة لتسهيل عودتهم، مع العلم أن العدد كبير لن تشمله الرحلات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *