الجمعة 14 أغسطس 2020

بسبب الدقة المراكشية.. إغلاق حي بمراكش بعد إصابة 83 أسرة بكورونا

أغلقت السلطات الأمنية، اليوم (الأحد) حيا بكامله ضواحي مدينة مراكش، تابع لقيادة تسلطانت، بعد تحوّله إلى بؤرة وبائية لكورونا المستجد، بعد التيقن من أن أكثر من 80 عائلة حاملة للفيروس.

وبحسب مصادر محلية فإن عناصر الأمن المكونة من القوات المساعدة والدرك الملكي طوقت الحي بكامله بوضع حواجز حديدية للحد من انتشار الوباء، ومنع اختلاط الساكنة مع باقي المواطنين، بعد وجود 11 إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي خالطت تقريبا 83 أسرة.

وأفادت مصادر من عين المكان، أن فرقة للدقة المراكشية، كانت السبب في انتشار الفيروس، بعدما عمدت إلى الخروج للحي قصد الاحتفال، وخلال الاختلاط انتقل الفيروس.

وتسهر السلطات الأمنية والصحية على التزام ساكنة الحي الموبوء بالحجر الصحي، وعدم مغادرة بيوتها إلا في حالات الضرورة القصوى، والاستمرار في الكشف عن المصابين بالحي للحد من انتشاره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *