الأحد 9 أغسطس 2020

كورونا يدخل بنسليمان.. إصابة عامل تثير هلع المستخدمين بشركة بالإقليم

على الرغم من أن الإقليم بقي آمنا، إلا أن إصابة أحد العمال بشركة ببنسليمان بفيروس كورونا المستجد، أثارت الهلع والخوف وسط زملائه، بالإضافة إلى تخوفات بشأن تحول الشركة إلى بؤرة انتشار الفيروس بالمدينة.

وشرعت السلطات ولجنة اليقضة بالإقليم في نقل دفعات من العمال إلى مدينة بوزنيقة بغية خضوعهم للتحاليل المخبرية، وللحجر الصحي بالمستشفى مولاي رشيد ببوزنيقة إلى حين ظهور نتائج الكشوفات.

وسبق للسلطات الإقليمية، أن جهزت مركب مولاي رشيد ببوزنيقة لاحتضان الحالات المشكوك في إصابتها بالفيروس التاجي، والذي انتقلت إليه المجموعة الأولى من المصابين المحتملين لتفادي تحول الشركة إلى بؤرة وباء، وتعمل على تسريع الكشوفات وعزل المصابين المحتملين الذين بقي المئات منهم أمام مقر الشركة.

ونظرا لبروز بؤر وبائية في المراكز الصناعية والتجارية، تطالب السلطات الصحية العاملين باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة؛ والحيطة والحذر وترك مسافات الأمان واستعمال الكمامات، وتحنب الاحتكاك بآلات العمل والجدران ولمسها، وطالب مسؤولون إدارة الشركة بأن تسارع إلى تزويد مستخدميها بالمعقمات والإشراف على حاجياتهم قبل نقلهم لمركب مولاي رشيد ببوزنيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *