الثلاثاء 4 أغسطس 2020

المغربية مريم حسين تدخل الجسمي السجن

أوقفت السلطات الإماراتية  المحامي والناقد الفني صالح الجسمي شقيق الفنان حسين الجسمي، من أجل تعميق البحث معه، على خلفية  أزمته مع الفنانة المغربية مريم حسين، التي تتهمه بمضايقتها.

وذاع خبر اعتقال الجسمي، وسط مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي، مباشرة بعد انتشار مقطع فيديو للفنانة المغربية مريم حسين، على نطاق واسع، وهي تبكي وتتهم هذا الأخير بمضايقتها والتربص بها، مستنجدة قبل أيام بالمسؤولين فى دولة الإمارات العربية، للتدخل لحمايتها من الجسمي.

المعطيات جعلت المتتبعين يؤكدون فرضية توقيف شقيق الفنان حسين الجسمي،  خصوصا بعد غيابه عن مواقع التواصل الاجتماعي، التي كان دائم الحضور فيها، لاسيما أن آخر ظهور في على مواقع التواصل الاجتماعي، يعود إلى الرابع من ماي الجاري.

ونشرت مريم حسين في أول تعليق لها عبر خاصية “الستوري” على تطبيق  “انستغرام”  قائلة : “الحمد لله على نعمة القانون بالإمارات”، ما اعتبره متتبعو القضية، تأكيدا لصحة أنباء القبض على الجسمي.

ويعود سبب الخلاف بين الفنانة المغربية والجسمي، بالنظر إلى ما تعتبره مريم حسين تسبب شقيق الفنان الجسمي في الحكم عليها بالسجن لمدة شهر كامل، قضت منه 11 يوما، قبل أن تتمتع بالإعفاء من قبل حاكم إمارة دبي، على خلفية مقطع فيديو من عيد ميلادها، كانت ترقص فيه مع فنان أمريكي بطريقة مثيرة، ما وصف بـ “هتك العرض بالرضا”!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *