الثلاثاء 4 أغسطس 2020

تونس توقف “الملك” على قناة حنبعل بعد اتهامها بالإساءة للمغرب

أعلن المنشط وليد الزريبي، معد الكاميرا الخفية “الملك” على قناة “حنبعل” التونسية، أنه قرر إيقاف بث البرنامج نهائيا ابتداء من يوم الاثنين الماضي، بعد ما اعتبره “ادعاءات خاطئة من طرف دولة المغرب” وفق تعبيره.

وأكد وليد الزريبي، في مقابلة له مع قناة الحوار التونسي أنه سيوقف برنامج “الملك” الذي يعرض على قناة ”حنعبل”، مبرزا أن الاتهامات التي طالته بتلقيه دعما من الإمارات لا أساس لها من الصحة، وأنه لو كان الأمر صحيحا لما أوقف برنامجه، وأن هناك 21 حلقة تم إلغاؤها بسبب توقف البرنامج.

وتجدر الإشارة إلى أن البرنامج المذكور تسبب في موجة غضب واسعة بالمملكة المغربية، حيث اعتبر نشطاء مغاربة أن “سيناريو المقلب التونسي ينطوي على استهزاء من البروتوكول الملكي بالمغرب والمسّ بالثوابت الوطنية”.

وكانت النقابة المهنية لمبدعي الأغنية المغربية، طالبت الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري التونسية بإيقاف بث البرنامج، ومطالبة القناة بتقديم اعتذار للشعب المغربي، احتراما لعلاقات الجوار بين البلدين.

واعتبرت النقابة المغربية أن “فكرة الكاميرا ومضمونها يتضمنان إيحاءات مقصودة وسخيفة تمس المغرب ومقدساته وتقاليده العريقة”، وتابعت: “بالنظر لرعونة فريق الإعداد، وضع البرنامج على غلاف العقد الذي يقدم لضيوف البرنامج، صورة توحي بشكل مباشر لعاهل المملكة المغربية، بلباسه وهندامه”.

وفي السياق ذاته، كانت الشبيبة الاستقلالية قد وجهت مراسلة إلى سفير دولة تونس في المغرب منددة بالبرنامج، ومطالبة بإيقافه، كما أن البرنامج خلف استياء وسط المغاربة الذين اعتبروه استهدافا للمغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *