الجمعة 14 أغسطس 2020

وهبي يصفي تركة بنشماش.. إقالة 5 خبراء ومدير الفريق بمجلس المستشارين

يستمر عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، في تصفية تركة بنشماش من مناصب المسؤولية، إذ قام بتغييرات واسعة في مناصب الحزب داخل البرلمان، مقررا إقالة مدير فريق حزبه في مجلس المستشارين، حسن التايقي.

وأفادت مصادر مطلعة، أن استمرار كل من التايقي والعرصاوي في مناصبهم كان من شبه المستحيلات بالنسبة إلى وهبي، إذ يعتبران من المدافعين عن تيار حكيم بنشماش المسمى تيار “الشرعية”.

وتعتبر هذه ثاني خطوة يقوم بها وهبي، بعدما قرر إنهاء عقود كافة الخبراء الخمسة الملحقين بفريق الحزب بمجلس النواب، وهم كل من أحمد التوهامي، وسمير بلفقيه، وخالد أدنون، ومصطفى المريزق ومحمد بدير، وهؤلاء كانوا جميعا موالين لبنشماش، في وقت من الصراع الذي دار طيلة عام داخل الحزب.

وأفادت مصادر، أن بنشماش من أشد المدافعين عن التايقي، فقد سبق أن قام عزيز بنعزوز المستقيل من الحزب، بإعفاء التايقي من منصبه، عندما كان رئيسا للفريق بمجلس المستشارين، وقدم طلبا بذلك إلى بنشماش، لكنه رفض إعفاءه. واستمر التايقي في تلقي راتبه لأزيد من سنة ونصف، رغم أن بنعزوز كان قد استبدله بشخص آخر هو محمد المخشاني.

وقالت مصادر، أن التايقي كان يعلم مسبقا إعفائه، وأنه كان مستعدا للتخلي عن منصب مدير الفريق لكونه أيقن بعد المؤتمر أن ظروف الاشتغال باتت مستحيلة مع من يعتبره “مخاطبا لود القوى الظلامية”، وأضافت أن علاقة التايقي بمجلس المستشارين هي مهنية بالأساس، باعتباره إطار إداري لا علاقة لها بالحزب، الذي ساهم في تأسيسه.

ويعتبر أنصار بنشماش، حملة الإقالات تصفية لخصوم تيار المستقبل داخل مؤسسات الحزب، غير أن تأكيدات من المكتب السياسي، تفيد أن تسلم هؤلاء تلك المناصب لم تكن مبنية على شروط الكفاءة، وأن هؤلاء ينقصهم الحياد الضروري للقيام بمهامهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *