الجمعة 14 أغسطس 2020

اسبانيا تعتقل “داعشيا” مغربيا خطط لأعمال إرهابية بأراضيها خلال الطوارئ

أعلن الحرس المدني الاسباني اليوم (الجمعة)، إلقاء القبض ببرشلونة على شخص يحمل الجنسية المغربية يشتبه في انتمائه لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وقالت قوات الحرس المدني في بيان لها، إن هذه العملية التي مكنت من اعتقال هذا الشخص تم تنفيذها بشكل مشترك مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني بالمغرب ومكتب التحقيقات الفيدرالي في الولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح المصدر نفسه، أن التحقيقات كشفت أن المشتبه به خرق القيود المفروضة على حركة التنقل التي فرضتها حالة الطوارئ الصحية في اسبانيا ” بهدف البحث عن أهداف محتملة ” في إطار إجراءات أمنية احترازية جد مهمة .

وأضاف أن الشخص المعتقل “كان يدلي بتصريحات علنية حول ولائه لتنظيم “داعش” الإرهابي وكراهيته للغرب على شبكات التواصل الاجتماعي”. وأشار إلى أن التحقيقات كشفت عن أن “صلات المشتبه به بتنظيم “داعش” تعود لأربع سنوات”، مضيفا أن عملية تطرف الشخص المعتقل “كانت قد وصلت مرحلة متقدمة، إذ بدأ يتحرك بطريقة واضحة ومقلقة للغاية”، خاصة خلال فترة حالة الطوارئ الصحية .

وبحسب المعلومات الأولية، فإن زيادة نشاط وتحركات المشتبه به “قد تكون مرتبطة بمختلف النداءات والدعوات التي أطلقتها قيادة تنظيم “داعش” إلى ذئابها المنفردة في الدول الغربية من أجل التعبئة وتنفيذ هجمات في أماكن إقامتهم”.

ومكن التحقيق من الكشف بأن المشتبه به “كان تحت التأثير المطلق لدعاية تنظيم “داعش” حتى أنه سبق له أن قدم ولاءه لهذا التنظيم الإرهابي وهو ما اعتبر مؤشرا على أنه أصبح يشكل تهديدا حقيقيا للأمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *