الثلاثاء 4 أغسطس 2020

ابتدائية مراكش تشرع في محاكمة دنيا بطمة بتهم ثقيلة

تشرع المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم الخميس المقبل، في الجلسة الأولى لمحاكمة المغنية دنيا باطما، للاشتباه في علاقتها المفترضة بالحسابات الرقمية المعروفة بقضية “حمزة مون بيبي”؛ والتي تنشر وقائع وصور وأقوال مشاهير دون موافقتهم وتمس بحياتهم الخاصة.

وتتابع باطما في حالة سراح من أجل جنح المشاركة في الولوج إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في إحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته للمعلومات، وبث وتوزيع عبر الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بحياتهم الخاصة، والتشهير بهم والمشاركة في ذلك وتهديدهم.

وفي غضون ذلك، وبينما مازالت دنيا تحت تدبير المراقبة القضائية؛ بسحب جواز سفرها ومنعها من مغادرة المغرب بعد متابعتها في حالة سراح بكفالة مالية قدرها 50 مليون سنتيم، توجد أختها الكبرى ابتسام رهن الاعتقال، وستتابع بالتهم نفسها.

وفي القضية نفسها، تتابع في حالة اعتقال مصممة الأزياء (ع.ع)، بعد أن سلمتها السلطات الإماراتية للمغرب، في 25 فبراير الماضي، بعدما كانت مطلوبة على الصعيد الدولي، إثر وجود أدلة وقرائن تؤكد علاقتها بقضية حملات التشهير العنيفة ضد العديد من الفنانين، وتتابعها المحكمة بالجنح السابقة الذكر إضافة إلى النصب والتهديد بإفشاء أمور مسيئة، والإرتشاء والوساطة في الدعارة وأخذ نصيب منها، والمشاركة في إفشاء السر المهني، وإهانة هيئة منظمة.

وتتابع متهمة ثالثة، صاحبة شركة بالرباط، بجنح النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها، والتدخل بغير صفة في وظيفة عامة، والمشاركة في التقاط صور أشخاص وبثها دون موافقة أصحابها بقصد المساس بحياتهم الخاصة والتشهير بهم.

ويذكر أن القاضي سبق أن أسقط عن دنيا تهمة المشاركة في النصب، وجنحتي النصب والمشاركة فيه عن شقيقتها، مبررا ذلك بأن التحقيق الإعدادي لم يقدم أدلة كافية على ارتكاب الجنحتين المنصوص عليهما وعلى عقوبتهما في الفصلين 540 و129 من القانون الجنائي، مع حفظ مسألة الاشتباه في ارتكابهما للجنحتين إلى حين ظهور أدلة كافية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *