الثلاثاء 4 أغسطس 2020

سابقة.. بنعبد الله يجمع 400 عضو باللجنة المركزية

في سابقة سياسية من نوعها، يعقد حزب التقدم والاشتراكية، يوم السبت المقبل دورة استثنائية للجنته المركزية، عن بُعد، حول موضوع “ما بعد جائحة كورونا”.

وأوضح الحزب، في بلاغ أصدره اليوم (الاثنين)، أنه سيتم تخصيص منصة إلكترونية (Microsoft Teams) لاحتضان هذا الاجتماع الذي سيعرف مشاركة أزيد من 400 عضو للجنة المركزية، مضيفا أنه ستكون مُتاحة متابعة وقائعه من طرف زهاء 10 آلاف شخصا عبر نفس المنصة الإلكترونية، ناهيك عن البث المباشر للأشغال على الصفحة الرسمية للحزب على “فايسبوك”، وعلى الموقع الإلكتروني الرسمي للحزب.

وأفاد بلاغ حزب التقدم والاشتراكية، أن انعقاد هذه الدورة الاستثنائية لأعلى هيئة قيادية للحزب بين مُؤْتَمَرَيْن، يأتي حرصا على الحياة التنظيمية والديمقراطية والدينامية الإشعاعية والحضور المتواصل للحزب على الساحة السياسية الوطنية.

وقال البلاغ، إن أشغال هذه الدورة تتمحور “حول مضامين تقرير المكتب السياسي الذي سيقدمه محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام للحزب، بخصوص الأوضاع العامة الحالية والمستقبلية ببلادنا في ظل جائحة فيروس كورونا المستجد وتصورات حزبنا بخصوص هذه الأوضاع”.

وأبرز بلاغ الحزب، أن هذه الدورة ستشكل محطة هامة في النقاش الذي كان المكتب السياسي للحزب سَبَّاقًا إلى إطلاقه في الساحة السياسية الوطنية حول هذا الموضوع وما يفرضه من تحديات على كافة المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.

وختم حزب التقدم والاشتراكية بلاغه، بالقول إنه سيظل بعد هذه الدورة الاستثنائية، منفتحا على مختلف المساهمات الجادة، سواء من داخل الحزب أو من خارجه، والتي من شأنها أن تغني التفكير الجماعي الضروري والمطلوب والمساهمة الفعلية والواسعة لمختلف الفعاليات الوطنية في بلورة الأجوبة التي تتطلبها هذه المرحلة الدقيقة التي يجتازها وطننا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *