الإثنين 17 أغسطس 2020

أمزازي: اعتماد نتائج المراقبة المستمرة لجميع المستويات باستثناء أقسام البكالوريا

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الاعتماد على نتائج فروض المراقبة المستمرة بالنسبة لجميع المستويات بما فيها الأقسام الإشهادية المتعلقة بالسادس ابتدائي والثالثة إعدادي، مع استثناء أقسام الثانية بكالوريا والأولى بكالوريا التي ستجرى امتحاناتها خلال شهري يوليوز وشتنبر على التوالي دون أن تعلن موعدها بالضبط.

وقال الوزير سعيد أمزازي، خلال رده على تعقيبات المستشارين، أن مأسسة التعليم عن بعد أصبحت ضرورة ملحة، وهو ما سيتم العمل عليه انطلاقا من تنفيذ مقتضيات القانون الإطار.

وأكد أمزازي، أن الموسم الدراسي مستمر إلى غاية نهاية شهر يونيو، على أن يكون التحضير لامتحانات البكالوريا بشكل مكثف ما بين 20 ماي إلى أخر يوليوز، موضحا في السياق ذاته، أنه تم تهيئ عُدة بيداغوجية غنية ومتنوعة لمواكبة التحضير للامتحانات عن بعد.

وقال الوزير إن القرارات التي اتخذتها الوزارة جاءت في إطار مقاربة استباقية اشتغلت على كل السيناريوهات الممكنة، نهجت فيها مقاربة تشاركية للاستماع إلى الجميع من نقابات ومفتشين وأطر تعليمية وأولياء الأمور وغيرهم، وتوصلت بعدة اقتراحات كانت متوائمة مع اختيارات الوزارة.

وأفاد المتحدث ذاته، أن القرار تم فيه اتخاذ مجموعة من الاعتبارات، منها الحفاظ على صحة المتعلمين والأطر التربوية، التطور الوبائي، إنجاز 70 إلى 75 في المائة من الدروس، بالإضافة إلى الإقرار بأن التعليم عن بعد لا يعوض التعليم الحضوري، واستحضار مبدأ تكافؤ الفرص بين الجميع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *