السبت 15 أغسطس 2020

لأول مرة.. العثماني يجمع مجلسي البرلمان ليقدم خطة ما بعد 20 ماي

لجأ سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، إلى الفصل 68 من الدستور، ليجمع مجلس النواب ومجلس المستشارين، ضمن جلسة عامة مشتركة يوم الاثنين 18 ماي، من أجل تقديم بيانات تتعلق بـ “تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي”.

وأعلن كل من الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، وحكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين، في بلاغ مشترك صادر اليوم (الأربعاء)، أن المجلسين سيعقدان جلسة عامة يوم الاثنين 18 ماي على الساعة الواحدة بعد الزوال بالقاعة الكبرى للجلسات بمجلس النواب، تخصص لتقديم رئيس الحكومة بيانات تتعلق بـ “تطورات تدبير الحجر الصحي ما بعد 20 ماي”.

وأضاف البلاغ أن هذه الجلسة، ستنعقد طبقا للإجراءات الوقائية والاحترازية المتخذة من طرف المجلسين في هذا الشأن.

وبحسب الفصل الـ 68، فإن للبرلمان جلسات مشتركة بمجلسيه، وعلى وجه الخصوص، في حالات محددة منها حالة التصريحات التي يقدمها رئيس الحكومة،
كما يمكن لرئيس الحكومة أن يطلب من رئيسي مجلسي النواب والمستشارين عقد اجتماعات مشتركة
للبرلمان، للاستماع إلى بيانات تتعلق بقضايا تكتسي طابعا وطنيا هاما. وتنعقد الاجتماعات المشتركة برئاسة رئيس مجلس النواب. ويحدد النظام الداخلي للمجلسين كيفيات وضوابط انعقادها.

ويتوقع يوم الاثنين المقبل، يومان قبل انتهاء فترة تمديد الحجر، أن يحضر 40 نائبا ومستشارا برلمانيا من المجلسين بحسب تدابير الحجر الصحي، ويتوقع أن يعرض رئيس الحكومة تدابير العمل لفترة ما بعد 20 ماي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *