بايتاس يفقد مهنته في المحاماة

فقد مصطفى بايتاس، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان الناطق الرسمي باسم الحكومة، صفته المهنية كمحامي متدرب، إثر تعيينه في حكومة أخنوش، بسبب انقطاعه عن التدريب نظرا للمهام الوزارية التي يتقلدها.

وأكدت مصادر مطلعة، أن مصطفى بايتاس ليس محاميا، ومازال في فترة التدريب، ما سيضطره إلى إعادة فترة التدريب الممتدة لثلاث سنوات من البداية، دون احتساب المدة التي قضاها قبل استوزاره.

وأفادت المصادر، أن الوزير بايتاس أمضى ما يناهز 10 أشهر من التدريب بمكتب محاماة المحامي محمد الجوهري، بشارع مولاي يوسف بالرباط، ما يجعله غير مستوفي الفترة الضرورية ليصبح محاميا، والتي حددها القانون في ثلاث سنوات من التدريب.

وينص القانون المنظم لمهنة المحاماة في المادة 14 منه بأنه “تستغرق مدة التمرين ثلاث سنوات يقوم المحامي المتمرن خلالها بالالتزامات التالية: الممارسة بصفة فعلية في مكتب محام يتوفر على الشروط والأقدمية المحددة في المادة 11 أعلاه، الحضور في الجلسات بالمحاكم، المواظبة على الحضور في ندوات التمرين والمشاركة في أشغالها”.

وأمام الالتزامات الحكومية التي يتحملها مصطفى بايتاس، أصبح غير ممكن استمراره في التدريب، ما يفرض عليه البدء من الأول بعد انتهاء الولاية، إذا أراد الانتماء إلى مهنة المحاماة من جديد.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.