غلالو تطلق مبادرة لتسوية وضعية المحلات التجارية بالرباط

أطلق مجلس مدينة الرباط مبادرة، تستمر لمدة ثلاثة أشهر، تهدف إلى تسوية وضعية المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم الكبرى ومحلات الأكلات الخفيفة، عبر تسليم رخص الاستغلال، وتسوية وضعية أصحاب المحلات التجارية الصغرى، لاسيما محلات التغذية العامة، من خلال تسليم التصاريح.

وشرعت جماعة الرباط، بحضور عمدة المدينة، أسماء أغلالو، اليوم (الجمعة)، في استقبال أصحاب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية الراغبين في تسوية وضعيتهم، عبر توفير مختلف المصالح المتدخلة في إصدار تراخيص الاستغلال وإجراء عملية التصريح بفضاء جماعة الرباط.

وأكدت غلالو، رئيسة مجلس مدينة الرباط، في تصريح خصت به صحيفة “أمَزان24″، أن هذه المبادرة تخص أصحاب المقاهي والمطاعم الذين يزاولون نشاطهم قبل سنة 2021 دون أن يتوفروا على الرخص، مضيفة أنه بعد عمليات معاينة أجرتها لجان، للعمل على الرفع من عائدات الجماعة، اكتشفت العديد من المقاهي والمطاعم التي تزاول نشاطها بدون ترخيص.

وأفادت عمدة العاصمة، أن هذا الوضع يشكل ضررا سواء بالنسبة إلى المواطنين أو أصحاب هذه المحلات التجارية، مشيرة إلى أن وضعها غير قانوني ولم يعد مقبولا بعاصمة المملكة، وأن هذه المبادرة ستقطع مع مجموعة من الأعذار المقدمة.

وأوضحت العمدة، أسماء غلالو، أن هذه المبادرة اعتمدت على تبسيط المساطر الإدارية وتوفير مختلف المصالح لتسهيل العملية، مفيدة أن التجار الصغار وأصحاب محلات المواد الغذائية، سيستفيدون بشكل مجاني من تحضير تصاميم محلاتهم من طرف مهندسي وتقنيي الجماعة، على أن يؤدي مختلف المستفيدون واجباتهم الضريبية.

ولاقت هذه المبادرة استحسانا واسعا من لدن أصحاب المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي، الذين اعتبروا هذه الخطوة تشجيعا من من الجماعة على المزيد من الاستثمار بمدينة الرباط، داعين إلى تعميم هذه التجربة بمختلف المدن المغربية.

قد يعجبك أيضا
اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.